مفصل الورك هو أحد أكبر المفاصل في الجسم، وهو المفصل الرئيسي الذي يربط بين الجزء العلوي والجزء السفلي لجسم الإنسان، وهو من المفاصل الأساسية في الحركة، ووجود خلل أو مشكلة في مفصل الورك ستؤدي إلى إعاقة الحركة لدى الشخص المصاب بشكل كبير. نختص هنا بالذكر عن خشونة مفصل الورك و الإصابات (ونستثني الخلع الوراثي التطوري، وتنخر رأس عظم الفخذ)، فهناك طرق عديدة للتعامل مع خشونة مفصل الورك ذكرناها في مقال سابق، وفي هذا المقال نبين ما فائدة حقن الخلايا الجذعية للورك والتي تنتمي إلى العلاج التجديدي للمفاصل.

مع الأسف، العديد من المرضى قد يتساهل ويتهاون في علاج خشونة مفصل الورك، والبعض اللآخر قد يجهل -أو يشكك- بنتائج العلاج التجديدي عبر حقن الخلايا الجذعية للورك. فأغلب المرضى يستمر بإتباع المسكنات ومضادات الإلتهاب والإبر الزيتية والتي تزيل عنه الألم وتسكن أعراضه، لكن وضع المفصل سيظل بالتفاقم حتى تصل لمرحلة شديدة جداً، ثم بعد ذلك يبدأ بالبحث عن طرق أخرى بديلة، ولكن مع الأسف يكون الأوان قد فات وقد يكون الحل الجراحي لابد منه…

أما البعض الآخر فقد يجهل -أو يشكك- الفرق بين نتائج العلاج التجديدي عبر حقن الخلايا الجذعية للورك وبين الطرق التقليدية عبر إتباع مسكنات الألم أو مضادات الإلتهاب أو الإبر الزيتية. وهذا الفرق واضح ومثبت علمياً بدراسات عديدة على مستوى العالم والتي تثبت سلامة وفاعلية ونجاح العلاج التجديدي في إعادة نمو وبناء وتجديد الغضروف المتضرر في مفصل الورك. بينما الطرق التقليدية عبر مسكنات الألم أو الإبر الزيتية أو إبر الكولاجين والتي تعمل فقط على تسكين الألم وإخفاء الأعراض ولا تعمل على إعادة بناء الغضروف المتضرر في مفصل الورك.

حقن الخلايا الجذعية للورك

أحد مرضانا كان يعاني من تآكل و خشونة في مفصل الورك في مرحلة متوسطة، ولكن لم ينتظر حتى تتفاقم الحالة، بل سارع إلى إتباع العلاج التجديدي عبر حقن الخلايا الجذعية للورك، وبعد الإجراء تم متابعة المريض لحوالي سنة ثم عمل صور رنين مغناطيسي جديدة لمقارنة وضع ومستوى الخشونة قبل وبعد حقن الخلايا الجذعية للورك، وبينت صور الرنين المغناطيسي وجود نمو في غضروف مفصل الورك وزيادة في سماكة السطح الغضروفي تصل إلى 3.0mm وهي مقاربة جداً للسماكة الطبيعية لغضروف مفصل الورك. وبينما كان المريض يعاني من ألم وتحدد في الحركة عند صعود الدرج، وعند حمل بعض الأوزان (حمل أطفاله للعب معهم) وعند الجلوس والقيام، أصبح يمارس هذه العادات بدون مشاكل بعد الإجراء وحتى وقتنا هذا. أدناه صورة من مقارنة الرنين المغناطيسي قبل وبعد حقن الخلايا الجذعية للورك للمريض.

حقن الخلايا الجذعية للورك

مقارنة صور الرنين المغناطيسي قبل وبعد حقن الخلايا الجذعية لمفصل الورك الأيسر

ومن المعروف أن الغضروف لا يمكن أن يلتئم ويُشفى بنفسه، وأن العلاج التجديدي عبر حقن الخلايا الجذعية للورك هو الحل الأمثل من بين طرق العلاج الحالية (للحالات المناسبة والغير شديدة جداً)، وهناك دراسات عديدة تبين أن هذا الإجراء عبر حقن الخلايا الجذعية للورك (الخلايا الجذعية الذاتية من النسيج الدهني) يعتبر برنامج علاجي آمن (تفاصيل على الرابط)، ويعتبر برنامج علاجي فعّال (تفاصيل على الرابط)، ومسموح بتطبيقه من هئية الغذاء والدواء في عدد من الدول الكبرى تحت شروط معينة.

الخلاصة

مفصل الورك من أحد المفاصل المهمة جداً والحساسة والتي تعيق الحركة بشكل كبير عند وجود ضرر فيها. وعند معاناتك من خشونة في مفصل الورك، قد تتعامل معها عبر مسكنات الألم أو مضادات الإلتهاب أو حقن الكولاجين أو الإبر الزيتية أو غيرها من الطرق التقليدية. ومع أن هذه الطرق العلاجية سوف تحسن من وضعك من ناحية الألم والحركة، لكن مستوى الخشونة سيستمر بالتفاقم وسيزداد مع الوقت. إن العلاج التجديدي عبر حقن الخلايا الجذعية للورك هي الطريقة الوحيدة التي تعمل على بناء وتجديد الغضروف المتضرر في المفصل بشكل طبيعي عبر إستخدام خلايا جسمك الطبيعية، وبدون تدخلات جراحية أو مواد كيميائية أو غيرها. ولكن، تدارك الحالة قبل فوات الأوان!

شــارك هــذا الـمـقــال!