تيبس مفصل الكتف (يسمى أيضاً الكتف المتجمدة أو إلتهاب محفظة الكتف) هي حالة مرضية تصيب مفصل الكتف وتسبب ألم وتحدد شديد في حركة مفصل الكتف، تسوء أعراض الحالة تدريجياً عادة في غضون 1 – 3 سنوات حتى تصل لمرحلة شديدة يصبح فيها مفصل الكتف شبه متجمد ويفقد جزءً كبيراً من معدل حركته.

يحدث تيبس مفصل الكتف بسبب إلتهاب محفظة مفصل الكتف، والمحفظة هي الغشاء الذي يغطي مفصل الكتف الذي يحوي المادة الزلالية التي تسهّل حركة مفصل الكتف. وبشكل عام تعتبر حالات تيبس مفصل الكتف غير شائعة، حيث تصيب حوالي 2% فقط من الأشخاص، وتحدث عادة للذين خضعوا لبعض الإجراءات الطبية أو العمليات الجراحية التي تعيق حركة مفصل الكتف لفترة طويلة.

تيبس مفصل الكتف (الكتف المتجمدة)

الأسباب والأعراض

لا تزال الأسباب غير واضحة بشكل كلي لحالات تيبس مفصل الكتف، ولكن هناك عوامل تزيد من خطورة حدوث إلتهاب محفظة مفصل الكتف والتي بدورها تسبب تيبس مفصل الكتف أو تجمد حركة مفصل الكتف. ومنها:

  • عدم حركة مفصل الكتف لفترة طويلة: قد يكون ذلك بسبب خضوع المريض لعملية جراحية معينة إو إصابة معينة تعيق من حركة مفصل الكتف.
  • الإصابات: بعض الإصابات قد تسبب تيبس مفصل الكتف مع مرور الوقت، مثل تمزق أوتار الكفة المدورة لمفصل الكتف أو كسر الذراع.
  • مرضى السكري: يحدث تيبس مفصل الكتف بنسبة أكبر لمرضى السكري، ويصيب تقريباً ما بين 10% إلى 20% من مرضى السكري. والسبب وراء ذلك غير مفهوم لدى الأطباء.
  • بعض الأمراض الأخرى: بعض الأمراض الأخرى مترابطة مع تيبس مفصل الكتف مثل قصور أو فرط نشاط الغدة الدرقية، مرض الباركنسون، أمراض القلب، والجلطة.

و أعراض تيبس مفصل الكتف تتمثل في الألم وتحدد الحركة، إلا أنها تتطور خلال فترة طويلة نسبياً، وتمر بعدة مراحل، وكل مرحلة قد تستغرق عدة أشهر.

التشخيص

يتم تشخيص تيببس مفصل الكتف عادة عبر الفحص السريري للمريض، وذلك عبر تحريك مفصل الكتف بعدة طرق معينة. ومع أن الفحص السريري يعتبر كافي للتشخيص، إلا أنه قد يطلب الطبيب عمل صور أشعة أو رنين مغناطيسي للكتف لإستبعاد وجود حالات مرضية أخرى لمفصل الكتف.

بعض حركات الفحص لتشخيص تيبس مفصل الكتف

العــلاج

  1. الطرق التحفظية الغير جراحية: في المراحل المبكرة من تيبس مفصل الكتف قد يتم اللجوء للخيارات العلاجية التحفظية، ومن أهمها العلاج الطبيعي والتمارين لمفصل الكتف. ويشمل ذلك أيضاً تغيير نمط الحياة أو إستخدام الأدوية المضادة للإلتهابات والمسكنات وغيرها من الحلول.
  2. المعالجة اليدوية تحت التخدير العام: تهدف لمعالجة وتحسين معدل حركة مفصل الكتف والأنسجة المحيطة للمفصل وتصلب مفصل الكتف. ويتم إخضاع المريض لهذا الإجراء عندما يعاني من تصلب شديد ولم يستجب للعلاج الطبيعي بحيث يكون عمل العلاج الطبيعي يسبب ألم للمريض. وتعتبر المعالجة اليدوية تحت التخدير العام ناجحة في أغلبية الحالات.
  3. منظار مفصل الكتف: نادراً ما يتم اللجوء لعمل المنظار، والهدف منه هو القيام بتحرير بعض أجزاء محفظة مفصل الكتف لتحسين حركة مفصل الكتف، وذلك في حال لم تنجح أياً من الطرق السابقة.

أسئلة شائعة

كم فترة الإستشفاء مابعد عمل المعالجة اليدوية لتيبس مفصل الكتف؟

بعد العمل المعالجة تتحسن حركة المريض بشكل مباشر، ويخف الألم بشكل كبير. ويجب على المريض     أن يحافظ على معدل الحركة المكتسب ما بعد العملية بالإستمرار بالحركة، وقد تستغرق فترة الإستشفاء من 6 أسابيع إلى 3 أشهر.

هل المعالجة اليدوية نتائجها ذات مدى قصير؟

نتائج الإجراء ذات مدى طويل وتتحسن حركة المريض بشكل تام ويزول الألم بشكل كلي. إلا أنه بعد مرور سنوات عديدة، قد يفقد المريض جزء بسيط من معدل الحركة.

هل من الممكن أن تتكرر الحالة ويعود تيبس مفصل الكتف؟

تكراره نادر جداً. وقد يحدث في بعض المرضى الذين يعانون من بعض الأمراض مثل السكري.

ماذا عن العلاج التجديدي هل يمكن تطبيقه لحالات تيبس مفصل الكتف؟

إجراء المعالجة اليدوية تحت التخدير العام يعتبر إجراء ناجح لمعالجة حالات تيبس مفصل الكتف بشكل ممتاز من ناحية تحسين الألم ومعدل الحركة. وفي حال كانت هناك حالات مصاحبة لتيبس مفصل الكتف مثل خشونة مفصل الكتف أو خشونة المفصل الأخرمي الترقوي، والتي قد تسبب ألم عند إستعادة المريض حركته بعد إجراء المعالجة اليدوية، قد يتم حقن الدهون الذاتية الغنية بالخلايا الجذعية أو حقن البلازما الغنية بالصفيحات الدموية لعلاج هذه الحالات المصاحبة لحالات تيبس مفصل الكتف.