خشونة مفصل الرضفة (بالعامية: خشونة الصابونة) هي حالة مرضية تحدث عند تهتك وفقدان صلابة السطح الغضروفي لمفصل الرضفة (يكون أكثر ليونة). وتعرف الحالة أيضاً بـ “ركبة العدّاء”. خشونة مفصل الرضفة شائعة لدى الرياضيين الشباب، إلا أنها أيضاً تصيب المرضى كبار العمر الذين يعانون من خشونة مفصل الركبة.

خشونة مفصل الرضفة (الصابونة)

الأسباب والأعراض

كما هو واضح بالصورة أعلاه لمفصل الرضفة، حيث تقع في مقدمة الركبة وتتحرك (أو تنزلق) على غضروف الجزء السفلي لعظمة الفخذ، ويعمل وتر العضلة رباعية الرؤوس والوتر الرضفي ما بين الفخذ والساق على تثبيتها لتتحرك بمسار صحيح وبسلاسة. وعند وجود أي خلل في أي من هذه الأجزاء، قد تسبب خلل في حركة الصابونة لتحتك في عظمة الفخذ مما يؤدي إلى حدوث خشونة مفصل الرضفة. وهذا الخلل في الحركة قد يحدث لأسباب عديدة، منها:

  • الجهد الزائد أو الإصابة عند ممارسة الرياضة: وهي من أكثر الأسباب شيوعاً، وفي هذه الحالات يشعر المريض بتحسن جيد عند الراحة والتوقف عن التمارين، ويزداد الألم بعد عمل مجهود (أو تمارين).
  • وجود خلل في إستقامة مفصل الرضفة: ويسبب هذا الخلل تغير في مسار إنزلاق مفصل الرضفة في الجزء السفلي من عظمة الفخذ مما يسبب إحتكاك لغضروف مفصل الرضفة. وفي هذه الحالات يعاني فيها المريض من الألم حتى عند الراحة وعدم عمل مجهود.
  • ضعف في عضلات الفخذ: ضعف في العضلة رباعية الرؤوس والعضلة المأبضية.
  • خلل في توازن عضلات الفخذ الداخلية والخارجية.
  • زراعة الرباط الصليبي الأمامي: عند حدوث قطع في الرباط الصليبي الأمامي وأخذ عينة من وتر مفصل الرضفة لزراعة رباط صليبي أمامي، فهذا يزيد من خطورة الإصابة بآلآم مفصل الرضفة و خشونة مفصل الرضفة.

وأعراض خشونة مفصل الرضفة بشكل عام هي الألم في منطقة الركبة وخاصة من الجهة الأمامية لمفصل الركبة، وقد يصاحب الألم إحساس بصوت طحن أو صرير عند مد وثني الركبة. وقد يزداد الألم عند الجلوس لفترة طويلة ومفصل الركبة مثني، أو عند ممارسة نشاطات تزيد من الحمل والإجهاد على مفصل الركبة.

التشخيص

  • الفحص السريري: حيث يقوم الطبيب بالضغط على مفصل الرضفة بطريقة معينة وتحريك مفصل الركبة بإتجاهات معينة لتحديد مكان الألم ولإستقصاء إصابات أخرى للركبة قد تكون لها نفس الأعراض.
  • الأشعة السينية: تبين إذا كان هناك أي ضرر في العظام، وفيما إذا كان المريض يعاني من خشونة مفصل الركبة، وتبين أيضاً إذا كان هناك خلل في الإستقامة أو خلل في مسار مفصل الرضفة.
  • الرنين المغناطيسي: قد يتم اللجوء لعمل الرنين المغناطيسي ليبين بصورة دقيقة مدى الضرر أو التآكل الحاصل في غضروف مفصل الرضفة.
  • المنظار التشخيصي: ويتم اللجوء له في حالات خاصة ونادرة فقط.

وهناك 4 مراحل من خشونة مفصل الرضفة وهي:

  • المرحلة الأولى: وتعني وجود تليّن في غضروف مفصل الرضفة وفقدان نسبي لصلابة الغضروف.
  • المرحلة الثانية: وتعني وجود تليّن وفقدان صلابة غضروف مفصل الرضفة مع وجود احتكاك في السطح الغضروفي.
  • المرحلة الثالثة: وجود تضيّق في مفصل الرضفة لتصبح سماكة السطح الغضروفي أكثر رقّة، وتعني وجود تنكس بدرجة متوسطة لنسيج السطح الغضروفي لمفصل الرضفة.
  • المرحلة الرابعة: وتعني وجود تنكس شديد واحتكاك متقدم للسطح الغضروفي لمفصل الرضفة، ليصبح العظم أو جزء من العظم مكشوف وغير محمي بالغضروف ويسبب ألم شديد عبر إحتكاك العظم بالعظم.

مراحل خشونة مفصل الرضفة

العــلاج

1. الطرق التحفظية الغير جراحية: قد يتم اللجوء للخيارات العلاجية التحفظية في المراحل المبكرة من خشونة مفصل الرضفة، يشمل ذلك:

  • تغيير نمط الحياة بتقليل الضغط على المفصل أو تغيير المريض للرياضة التي يمارسها إلى رياضة ذات مجهود أقل على مفصل الركبة.
  • العلاج الطبيعي وتقوية عضلات الفخذ.
  • إستخدام المشد لمفصل الركبة.
  • وضع الثلج على مفصل الركبة بعد عمل مجهود وعند الألم.
  • إستخدام الأدوية المضادة للإلتهابات والمسكنات وغيرها من الطرق التحفظية الأخرى.

2. الطرق الجراحية: قد يتم اللجوء للخيار الجراحي للتعامل مع خشونة مفصل الرضفة عند فشل الطرق التحفظية لتحسين وضع المريض. وقد يشمل ذلك:

  • عملية المنظار لمفصل الركبة لإزالة الأجزاء المتضررة من مفصل الرضفة أو الأجسام العائمة داخل المفصل والتي قد تسبب ضرر للغضروف أو القيام بتنعيم السطح الغضروفي لمفصل الرضفة.
  • إعادة تصحيح مسار مفصل الرضفة، حيث يعمل ذلك على تخفيف الإحتكاك وتخفيف الضغط على غضروف مفصل الرضفة لجانب معين عن الجانب الآخر.

3. العـلاج التجـديـدي: ويعتبر من أحدث الطرق للتعامل مع حالات خشونة المفاصل بشكل عام، ويعتبر العلاج البديل لمرضى خشونة مفصل الرضفة. حيث يوفر هذا البرنامج العلاجي حلاً بديلاً يعمل على إزالة الألم وتحسين الحركة، ويتم عبر إستخلاص النسيج الدهني الذاتي لنفس المريض والغني بالخلايا الجذعية وحقنها في مفصل الركبة، ومبدأ هذه الطريقة تعتمد على تحفيز عملية الإلتئام والإستشفاء الذاتي للغضروف والأنسجة المتضررة في مفصل الرضفة، والتي لا يمكن تحقيقها عبر الطرق سابقة الذكر أعلاه. والعلاج التجديدي يعتبر خيار أمثل للحالات المبكرة والمتوسطة وبعض الحالات المتقدمة، لذا نوصي المرضى بتدارك الحالات قبل تفاقمها.

أسئلة شائعة

متى أحتاج لإستشارة الطبيب؟

عند معاناتك من ألم مستمر في مفصل الركبة ولم يتحسن بعد مرور عدة أيام، أو عند معاناتك من الأعراض المذكورة أعلاه في المقال.

ماهي عوامل خطورة الإصابة بخشونة مفصل الرضفة؟

العوامل عديدة وقد يصعب حصرها بالتحديد، بعض الدراسات تبين أن الإناث أكثر عرضة للإصابة بسبب ضعف العضلات مقارنة بالرجل. مرضى القدم المسطحة أكثر عرضة للإصابة بسبب تحميل الركبة ضغط أكبر. وجود إصابة سابقة للركبة وخاصة قطع الرباط الصليبي وعمل زراعة رباط من الوتر الرضفي. ممارسة الرياضات التي تتطلب مجهود كبير وتحمّل ضغط كبير على مفصل الركبة.

ماهي طرق الوقاية من خشونة مفصل الرضفة؟

  • تجنب النشاطات التي تحمّل ضغط كبير على مفصل الركبة. أو قم بوضع مشد للركبة عند قيامك بنشاط قد يكون فيه ضغط على مفصل الركبة.
  • إحرص على تقوية عضلات الفخذ.
  • قم بإرتداء الحذاء المناسب والمقاس المناسب لقدمك فهذا يخفف الضغط على مفصل الرضفة.
  • خفف من وزنك إذا كنت تعاني من زيادة في الوزن.