خشونة مفصل الركبة هي تسمية عامة تصف الحال التي تبدو عليها المفاصل التي تتصف بالنعومة في الحالة الطبيعية، ولكن التسمية العلمية هي الفصال العظمي أو داء المفاصل التنكسي أو داء المفاصل التآكلي.
يتكون المفصل بشكل أساسي من نهايات عظمية وغضروف، والغضروف هو مادة مرنة تغطي النهايات العظمية وتسهل حركتها وتمنع احتكاكها مع بعضها، وفي حالة خشونة مفصل الركبة فإنه يتآكل الغضروف مع الزمن مما يجعل سطوح النهايات العظمية مكشوفة وعرضة للاحتكاك وتنشأ بروزات عظمية، وهذا كله يسبب ألم وانتفاخ والتهاب وعجز في الحركة. الشكل التالي يوضح ما ذكرناه حيث يصف خشونة مفصل الركبة:

مفصل الركبة السليم والمصاب بالخشونة

يصيب مرض الخشونة مفاصل اليدين والقدمين والعمود الفقري، ولكن الإصابة الأكثر شيوعاً هي إصابة المفاصل التي تحمل أوزاناً كبيرة مثلخشونة مفصل الركبة و خشونة مفصل الورك. وتعد الركبة هي الجزء الأكثر بروزاً في جسم الإنسان و تؤدي العديد من الوظائف الهامة والأنشطة الأكثر حيوية مثل الوقوف و المشي و صعود و هبوط السلالم. وقد تصاب الركبة بضغوط مع الوقت أو قد يتعرض الشخص الرياضي لإصابة مباشرة في الركبة أو غيرها من أسباب خشونة مفصل الركبة، والتي قد ينتج عنها خشونة في غضروف الركبة عند التقدم في السن أو إصابة في الغضروف الهلالي، مما يؤدي إلى المعاناة من الألم والإلتهاب والتورم والعديد من أعراض خشونة مفصل الركبة.

الطرق المتاحة لعلاج خشونة مفصل الركبة قد تختلف من حالة لأخرى حسب عديد من العوامل، حيث أن هناك أساليب تحفظية وجراحية وتجديدية لعلاج خشونة المفاصل، وينصح بالتعامل المبكر مع حالات الخشونة قبل تفاقمها لمرحلة قد يصعب التعامل معها

شــارك هــذا الـمـقــال!